خدمات الويب ماستر

مجلس جهة درعة تافيلالت: فتح مجال الإلحاق أمام الموظفات والموظفين العاملين داخل الجهة وخارجها لتقديم ترشيحاتهم من أجل طلب الانتساب لإدارة الجهة

مجلس جهة درعة تافيلالت

شارك

المملكة المغربية

مجلس جهة درعة تافيلالت

بتصرف موقع الوظيفة -مروك.كوم


إعــــــــلان

إعلان عن فتح مجال أمام الموظفات والموظفين العاملين بالإدارات العمومية والجماعات الترابية داخل الجهة وخارجها لتقديم ترشيحاتهم من أجل الإنتساب لإدارة الجهة بالإنتقال أو الإستفاذة من وضعية الإلحاق لدى جهة درعة تافيلالت


 في إطار الجهود المتواصلة الرامية لاستقطاب موارد بشرية مؤهلة وذات خبرة، وسعيا منه لهيكلة المصالح الإدارية للجهة بهدف تجويد خدماتها والنهوض بالأدوار التنموية المنوطة بها في مجالها الترابي؛

يعلن رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت عن فتح المجال أمام الموظفات والموظفين والعاملين بالإدارات العمومية والجماعات الترابية (داخل الجهة وخارجها) لتقديم ترشيحاتهم من أجل الإنتساب لإدارة الجهة بالإنتقال أو الاستفادة من وضعية الإلحاق لدى جهة درعة تافيلالت.

ومن أجل أن تعكف إدارة الجهة على دراسة الطلبات التي ستتوصل بها، يشترط في هذه العملية وجود الموافقة المبدئية للإدارة الأصلية للمترشحين.

بناء عليه، يمكن للراغبين في المشاركة في هذه العملية إيداع ترشيحاتهم مباشرة لدى مكتب المدير العام للمصالح بمقر مجلس الجهة أو على البوابة الإلكترونية:  www.draa-tafilalet.ma  قبل 2018/02/23 كآخر أجل،  كما يتعين عليهم تحميل الوثائق المطلوبة في البوابة بصيغة PDF من أجل تعبئة استمارة المشاركة.

بعد انتهاء أجل وضع الترشيحات، سيتم استدعاء الأطر التي تم انتقاؤها حسب الحاجيات الإدارية والكفاءات المطلوبة من أجل إجراء مقابلة مع لجنة مختصة قبل البث النهائي في الملفات.


حرر بالراشيدية في: 31 يناير 2018

ساهم مع موقعنا في نشر الإعلان بالضغط على Partager أسفله





- le 13/02/2018 à 07:41
واش هدا الموضوع خاص غير بهذه الجهة او جميع الجهات في المغرب. رحنا محسنين بزاف أخويا وشكرا
مغرب - le 7/02/2018 à 01:29
والله الا طبنا من الكرى وبغينا غير نقربوا لبليدة ولكن مابغاوش اعطيونا الموافقة
صحراوي - le 6/02/2018 à 09:50
مال هاد الناس مكلخين واش الجهة ديال درعة تافيلالت غارقة فالبطالة وهوما كايديرو الالحاق علاش اللي ميفتحو مباريات باش اخدمو الشباب العاطل. عيش نهار تسمع خبار
عاطل ذو كفاءة - le 6/02/2018 à 02:12
لماذا تنهج الجهة هذه السياسة التفقيرية،دون إعطاء الفرصة للكفاءات الواعدة والعاطلة،قلة المشاريع التنموية التي تمكن من إدماج الشباب إضافة إلى هذا النوع من إجهاض للآمال المعقودة على الجهة في توفير مناصب شغل للشباب العاطل...سلام عليك يا بلادي...سيدفن الفقير فيك إلى جانب الغني...ترى كيف ستكون دردشاتهم تحت التراب...لقد فنت فيك الدنياقبل أوانها...سلام عليك يا بلادي

أضف تعليقك

Code de vérification