خدمات الويب ماستر

وزارة العدل: النتائج النهائية للامتحان الخاص بمنح شهادة الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة لسنة 2019

وزارة العدل و الحريات

شارك

المملكة المغربية

وزارة العدل

بتصرف موقع الوظيفة - مروك.كوم


امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة - دورة 31 مارس 2019

قائمة المترشحين الناجحين بصفة نهائية

مرتبين حسب أرقام الامتحان


 

قائمة الناجحين بصفة نهائيةاضغط هنا

 


إعلان الامتحان:

- وزارة العدل: الامتحان الخاص بمنح شهادة الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة لسنة 2019، آخر أجل للتسجيل 22 يناير وآخر أجل للترشيح هو 28 يناير 2019

ساهم مع موقعنا في نشر الإعلان بالضغط على Partager أسفله





rachid ztit - le 25/11/2019 à 09:37
netalib men alwizara raf3 assin ila 50 sana
كريم - le 12/11/2019 à 06:47
المحاماة مهنة أشق من القضاء لكنها سيمفونية قانونية رائعة متمنياتنا بالتوفيق لاصحاب الضمائر الحية أثناء وقوفهم إلى جانب كل المظلومين في هذا البلد
رشيد - le 7/11/2019 à 06:09
من بعد هد الكونكور ديال المحاماة نساو شي حاجة اسمها المحاماة من بعد حتى دوز 10 سنوات هنيئا لمن ابتسم له الحظ وفلت هد المرة وهاردلاك للبقية في المباريات الاخرى
بونقيبة - le 3/11/2019 à 06:08
اذا كانت ودائع الهيئات بالامس لم تسلم من عدة اختلاسات فكيف سيكون عليه الحال الان بعدما اصبحت اصغر هيئة لديها ما يزيد عن مليار بسبب مبالغ التسجيل فيها يجب على الوزارة والسلطة التشريعية ان تتدخل على الفور اما بإخضاع الجميع لرقابة المجلس الاعلى للحسابات و الى غرفة الجرائم المالية الاستئنافية او جعل تلك الودائع واداءات المحاميين تحت اشراف وتسيير الخزينة العامة بالمملكة
سلوى الجزايرية - le 2/11/2019 à 07:12
وانا اتابع مسارالمحاماة بالمغرب لأن بعض زميلاتي المغربيات في سلك الدكتوراه قد تفوقو في امتحانه استغربت ممن يقول ان العدد الناجحين كبير في حين ان عد المحامين بالجزائر العاصمة وحدها يزيد عن 3000 محامي اما في باريس العاصمة فالعدد مضاعف بكثير حيث يصل الى 28000
حنان - le 2/11/2019 à 06:28
أحترم هذه المهنة، لكن في الواقع الأقاويل أو الحوادث التي نسمعها عن وجود بعض المحامين عديمي الضمير والبعيدين عن الإنسانية حتى مع زملائهم ومن خلال ما لاحظته من ممارسات يقوم بها عدة محامين ومحاولتهم احتكار المهنة لأنفسهم أصاب مهنة المحاماة بانهيار مهني لا يحمد عقباه لذا على الوزارة ان تتدخل هى مش فوضى ويقال المحاماة المغربية وليس محاماة هيئة او نقيب ما
زكرياء - le 31/10/2019 à 12:11
اعداد مرعبة 15000 الف استاذ الى جانب 8000 من رجال الامن و 4000 ممرض الخ وكلهم برواتب محترمة ثم ياتي واحد ويقول لك ان 857 واحد الذي تسجل في هيئات المحاماة الى حد الان من فوج 2019 والذين ادو من جيبهم مبلغا طائلا للهيئات أن العدد ضخم حقا اللي استحو ماتو والمحاماة بالمغرب مش عزبة أبوكم تركها لكم في الارث
جوهرة - le 30/10/2019 à 08:52
جرائم الفساد التي تطال مؤسسة حساب ودائع المحامين يجب النص فيها على الاختصاص فيها راجع الى غرفة جرائم الاموال وتهرب البعض من ذلك يضع المهنة في موقف يتنافى مع مبادئها الداعية لسيادة القانون واظهار الحق في هكذا أمور
هارون - le 30/10/2019 à 08:30
يجب على الوزارة في مسودة القانون ان تضع حدا للاختلاسات من ودائع وحسابات الهيئات وخاصة ان خزائنها اصبحت الان حبلى بالملايير بشكل يقارع ودائع اقوى البنوك المغربية وذلك بعد تسجيل فوج 2019 ولزوم الوزارة الصمت للطلبات التي كانت تدعو الى تقليصها بشكل معقول ودعونا رجاءا من الاسطوانات المشروخة ان الهيئة تصرف على التكوين فذلك المبرر السخيف لم يعد ينطلي على احد والا هاتو الفواتير وكشوفات الحسابات التي فيها قنينة الماء الصغرى ب 30 درهم وبتي بان الواحدة ب10 دراهم
زكية - le 30/10/2019 à 02:02
لابد من اعتماد أليات محايدة لمراقبة مالية الهيئات من اجل النزاهة والشفافية في مسودة القانون فقد بلغ الامر الى حد لايطاق ثم بضرورة النص على الزامية المناصفة في تمثيليات اعضاء مجلس الهيئات وعدم تكريس ثقافة التجديد لمؤسسة النقيب لعدة ولايات ..فعيب ان يتم تمرير ذلك .. والحد ايضا من تطاول المهن الاخرى على اختصاصات المحاماة
yahia - le 30/10/2019 à 01:06
bon courage a tous quelle est la date de prestation de serment des jeunes avocats
كمال - le 29/10/2019 à 11:42
«لّي كْلا حقو يغمض عينيه» الا يكفيكم ما جمعتموه من التدريس والوظيفة سواء في الجامعة اوالمحاكم او الوزارة حتى تزاحمو المحاميين في مهنتهم وخاصة المحالين على التقاعد منكم
سمية - le 29/10/2019 à 09:41
صحيح لوكانت الهيئات تنفق شيئا على تكوين المحامي المتمرن لوجدتها قلصت مدة التكوين في سنتين كباقي الدول المجاورة لكنها دايرة 3 سنين على عباد الله ثم كتشوفها من بعد تذرف دموع التماسيح يقتلون القتيل ويمشون في جنازته
بونقيبة - le 29/10/2019 à 09:13
الجميع سئم الاسطوانات المشروخة أن الهيئات تصرف الكثير على التكوين أشنو بالسلامة خسرتو جبدو لينا الحسابات إن كان الامر صحيحا وحقيقيا
سيف الحق - le 29/10/2019 à 03:25
استقلالية الهيئات لا يتعارض مع مبادئ النزاهة والشفافية وبالتالي اخضاع ماليتها للرقابة والمحاسبة تحت اشراف الاجهزة المستقلة عنها المعنية بالامر كما لا يتعارض مع مساهمتها في التنميةة وبتاللي خضوع ماخيلها للضرائب بشكل معقول فالخميرة تضاعفت بالملايير والوطن في امس الحاجة لمساندته
عبد الجليل - le 29/10/2019 à 02:11
مبررات واهية الى حد الساعة وزارة العدل اعلنت ان ازيد من ثلث الناجحين في المحاماة لم يسحب بعد شهاته رغم ان دورة اكتوبر شارفت على الانتهاء فيما الثلث الاخر اختار مسار اخر بعدما نجح فيه او انه لم يستطع تجاوز حواجز سقف مبلغ التسجيل الضخم واتفاق بعض المحامين الرسمين منعدمي المروؤة على رفض كل طلبات التمرين مالم تاتي بالتزكية وباك صاحبي .. ثم ان بعض الهيئات لم يتجاوز عدد المسجلين فيها 20 أستاذ وذلك لهجرة ابناء منطقتها الى مدن اخرى للتسجيل في هيئتها كما هو الحال في الدار البيضاء والرباط واكادير فماذا يفعل اصحاب مثلا GM في تطوان وماذا يفعل اصحاب V في الدارالبيضاء
كوثر ذات الرداء الأسود - le 29/10/2019 à 12:54
يجب على وزارة العدل قبل كل نقاش الاصرار على اعتماد وسائل قانونية كما هو معمول به في جميع دول العالم لمراقبة مالية الهيئات وذلك لحماية المحامي النزيه الساهر على تسييرها قبل كل شيئ و الاهم حماية سمعة المهنة وذلك حتى يعود الجميع يحترمها فالامور تغيرت كثيرا في نظر المجتمع مؤخرا
ابراهيم - le 29/10/2019 à 12:39
أضم صوتي لمن يطالب بتفعيل أليات الرقابة المالية على حسابات وودائع هيئات المحامين في مسودة القانون ..فقد حان الوقت لإنهاء مثلا مهازل حساب ثمن الكرواصة الواحدة ب 10 دراهم في الفواتير عندة تنظيم بعض الهيئات موائد الافطار في رمضان وغيرها من الاشياء التي تفوح فيها رائحة حاميها حراميها
بونقوب شكارة - le 28/10/2019 à 10:05
مهنة االمحاماة بين مطرقة العقليات المتحجرة والخسيسة في الهيئات وسندان الأعراف البالية والسخيفة التي تجاوزها العصر
aya - le 27/10/2019 à 11:40
Malheureusement,la situation actuelle des nouveaux avocats // anormale, injuste //

أضف تعليقك

Code de vérification